أعلن إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا يوم الخميس الأول من نوفمبر/تشرين الثاني عبر سلسلة من التغريدات على موقع تويتر عن نية الشركة إضافة ميزة التحكم عن بعد لسيارات تسلا، وأضاف ماسك أن السيارة ستلحق صاحبها مثل «أي حيوان أليف» اعتمادًا على الهاتف الذكي لمالك السيارة الذي سيزودها بالاتجاهات.

قال ماسك في تغريدة أخرى «ستكون ميزة التحكم عن بعد جاهزة خلال ستة أشهر، وسيمكن إضافتها إلى جميع سيارات تسلا التي صنعت خلال العامين الماضيين.»

تمتعت سيارات تسلا بإمكانية محدودة للتحكم بها عن بعد، إذ أعلنت الشركة عن هذه الميزة في العام 2016، لكنها أتاحت للسيارات بالحركة نحو الأمام أو الخلف ولبضع سنتيمترات فقط، أما الميزة الجديدة فستتيح لمالكي السيارات بالتحكم بالسيارة بشكل أكبر، ولن تضاف ميزة تسلا الجديدة إلا إلى سيارات تسلا التي صنعت خلال العامين الماضيين.

يُشتهر إيلون ماسك بعدم التزامه بخطط العمل والمواعيد النهائية لإطلاق مشاريعه خلال مسيرته المهنية، لذلك من الأفضل ألا يبني مالكو سيارات تسلا آمالًا كبيرة على التمتع بالميزة الجديدة خلال الأشهر الستة المقبلة.