نتفق جميعنا على أن تزامن تحديث نظام ويندوز في حواسيبنا مع انخراطنا بالعمل على الحاسوب أمر مزعج ومعيق تمامًا. لكن ماذا يحدث إن انطلق تحديث خاطئ لبرنامج السيارة أثناء القيادة على الطريق السريع؟

أوردت صحيفتي ذا ساوث تشاينا مورننج بوست وبلومبيرج الخطأ الجسيم الذي تعرضت له شركة «نيو» الصينية لتصنيع السيارات الكهربائية وهي إحدى منافسات تسلا. إذ تعطلت إحدى مركبات الشركة -التي لم يعرف طرازها بعد- أثناء إجراء اختبار قيادة لها في منتصف طريق تشانجان؛ وهو طريق حيوي رئيس يمر ببعض أهم المباني الحكومية في البلاد. وكان موقع التواصل الاجتماعي الصيني «ويبو» أول من نشر تقريرًا عن هذه الحادثة، مشيرًا إلى أن سبب تعطل المركبة وسط الطريق هو حدوث سلسلة من العمليات عن غير قصد أدت إلى تفعيل تحديث النظام.

وكتب الناطق الرسمي باسم شركة نيو في منشور على موقع ويبو، نقلًا عن موقع ذا ساوث تشاينا مورننج بوست، «توقفت السيارة في منطقة تشانجان وكنا حريصين على الحفاظ على هدوئنا وإظهار الثقة والاطمئنان. وعلى الرغم من توافد دوريات الشرطة واحدة تلو الأخرى، لم نتمكن حتى من فتح نافذة السيارة.»

لم يتضح بعد إن كان هذا الخلل محض خطأ ارتكبه السائق، أم أنه عيب في تصميم برنامج حاسوب. وصرح المتحدث الرسمي باسم شركة نيو لموقع ذا فيرج أن من المفترض أن تكون الإشعارات واضحة تمامًا «يجب أن يتلقى المستخدم إشعارًا مسبقًا يعلمه بضرورة ركن السيارة أثناء عملية التحديث وأن وظائف السيارة ستتوقف تمامًا خلال هذه العملية.»

يبدو أن على شركة نيو أن تعيد النظر في نظام تحديث مركباتها لتجنب وقوع حوادث مماثلة في شوارع مزدحمة في المستقبل.