باختصار
ظهر نموذج أولي لمركبة فاراداي فيوتشر الرائدة، سيارة «إف إف 91،» في معرضٍ للسيارات في لونغ بيتش في كاليفورنيا، ووضعت الشركة ذاتها كمنافس لشركة تسلا في سوق السيارات ذاتية القيادة الكهربائية.

النظرة الفعلية الأولى

ظهر أخيرًا للمرة الثانية نموذج يعرض فكرة سيارة فاراداي فيوتشر الكهربائية ذاتية القيادة بعد ثلاثة أشهر من الكشف عنها في معرض كنسيومر إلكترونيكس «سيس» 2017. ووفق موتورورلد هايب فإن النسخة التجريبية من سيارة «إف إف 91» الرائدة التابعة لشركة ناشئة مقرها كاليفورنيا شوهدت في معرض سيارات في لونغ بيتش في كاليفورنيا.

وبدأت فاراداي فيوتشر في تلقي الحجوزات لشراء «إف إف 91» منذ يناير/كانون الثاني، وسيحصل أول 300 طلب على ترقية حصرية للسيارة تسمى «أليانس إيديشن،» دون معرفة ما التغييرات التي ستترتب على هذه الترقية.

منافسٌ صعب

تبدو شركة فراداي فيوتشر بإطلاقها لسيارة «إف إف 91» راغبة في الظهور كمنافس جدِّي لسيارات تسلا في سوق السيارات الكهربائية ذات التحكم الذاتي، وبنت فيوتشر فراداي مصنعًا ضخمًا في الفناء الخلفي لشركة تسلا. وتستقطب سيارة «إف إف 91» الاهتمام ليس لأنها مركبة كهربائية جميلة مع قدرات للقيادة الذاتية فحسب، بل لاحتوائها على مجموعة مزايا خاصة بها عالية المواصفات.

انقر هنا لاستعراض الإنفوجرافيك الكامل
انقر هنا لاستعراض الإنفوجرافيك الكامل

صُمّمت سيارة «إف إف 91» وصُنِّعت وفق ما أطلَقت عليه فاراداي فيوتشر البنية متغيرة المنصة، ووفق الشركة فإن قدرة بطارية السيارة 130 كيلو واط ساعي وهي بذلك «البطارية ذات الطاقة الأعلى في العالم.» وتقدم السيارة مجموعة خيارات للمدى تتراوح بين 608 كيلومترًا وفق معايير وكالة حماية البيئة الأمريكية، وأكثر من 700 كيلومترًا وفق معايير القيادة الأوروبية الجديدة «نيدك»

يعمل نظام الدفع في سيارة «إف إف 91» بقوة 1050 حصان كهربائي، وتنتقل من الوقوف إلى سرعة 96 كيلومترًا في الساعة خلال 2.39 ثانية، (ويبدو أن شركة تسلا اعترفت بشركة فاراداي فيوتشر وبتصدرها مشهد التسارع بدلاً من تجاهلها حالما كُشف عن السيارة الجديدة وقبل أن يتم إنتاجها فعلياً.»

وثير سيارات «إف إف 91» الإعجاب كمركبة ذاتية القيادة، إذ صمِّمت لتكون السيارة الأولى من نوعها التي «تمتاز بوجود جهاز ليدار ثلاثي الأبعاد وهو جزء من نظام استشعار معقد يتضمن 10 كاميرات عالية الدقة، و13 رادار طويل وقصير المدى، و12 جهاز استشعار للموجات فوق الصوتية» وتحتوي السيارة على أجهزة استشعار أكثر من نظرائها من السيارات الكهربائية ذاتية القيادة.

من الواضح أن سيارة «إف إف 91» منافسٌ صعب لكل من المركبات الكهربائية والسيارات ذاتية القيادة، وكل ما تبقى هو أن تنطلق سيارات فيوتشر فاراداي فعليًا، ونأمل أن يكون هذا في المستقبل القريب.