النظر إلى الوراء

أدخل الباحثون تحديثًا جديدًا إلى مرصد قمة كت الوطني في صحراء سونورا- أريزونا، ما سيمكنه قريبًا من إعداد أكثر خرائط الكون تفصيلًا. ويمثل هذا التحديث أداة تسمى بالأداة المطيافية للطاقة المظلمة «ديسي» والتي انتهى المرصد من تركيبها يوم الأربعاء الماضي.

ما زال المرصد بحاجة إلى أعمال تشييد إضافية حتى تكون الأداة جاهزة للعمل تمامًا، ولن تنتهي هذه الأعمال حتى العام 2019، ليبدأ المرصد حينها بعمليات مسح في السماء ليلًا لخمسة أعوام اعتمادًا على أداته الجديدة، وسيقيس خلالها كيف تمدد الكون بمرور الزمن، ويجمع أيضًا بيانات أفضل عن الطاقة المظلمة؛ وهي القوة الغامضة التي تشكل معظم كوننا، وتسفر عن تمدده.

الإزاحة نحو اللون الأحمر

ستبحث حساسات ديسي في ظاهرة الإزاحة نحو اللون الأحمر، وتشبه هذه الظاهرة كيفية تغير تردد سيارة الإسعاف عند مرورها أمامك، وفي هذه الظاهرة، يبدو إلينا أن الضوء يغير تردداته اعتمادًا على اتجاه حركته؛ أي إن تحرك باتجاهنا أو ابتعد عنا.

يلاحظ العلماء أن المجرات وهي تبتعد عنا يتغير لونها باتجاه اللون الأحمر على الطيف الكهرومغناطيسي، ويعتمد ذلك التغير أيضًا على سرعة ابتعادها، وتدرس مراصد فلكية كثيرة هذه الظاهرة، إلا أن مرصد قمة كت الوطني سيحقق بفضل أداته الجديدة أفضل النتائج.

السفر عبر الزمن

تضم أداة ديسي 5 آلاف كبل ألياف ضوئية صغير، وصممت الألياف لجمع الضوء القادم من 35 مجرة بعيدة بدقة عالية، وتحدد الأداة السرعة التي تتحرك بها المجرات بعيدًا عنا بفعل الدفع المستمر للطاقة المظلمة، ما يمنح العلماء قياسات أكثر دقة لأثر الطاقة المظلمة على الكون.

وقد يستعين العلماء بهذه القياسات لدراسة المزيد عن نشأة الكون في الماضي وكيفية تطوره في المستقبل.