باختصار
حصل موقع إلكترك على تفاصيل حصرية عن هندسة بطارية سيارة موديل 3 من تسلا، إذ سيقربنا تطوير تقنية البطاريات من الحياة على أرض لا تستخدم الوقود الأحفوري.

حصل الموقع الإخباري إلكترك على نظرة معمقة وحصرية عن هندسة بطارية سيارة موديل 3 من تسلا، والتي عزمت على تصنيع مركبة كهربائية أقل تكلفة من سيارة موديل إس وإكس موديل، ولتحقيق ذلك اضطروا لإعادة تصميم البطارية بالكامل والمنصة لفعالية أكبر ووزن أقل.

ونعلم أن سيارات موديل 3 تباع بخيارين للبطاريات: الخيار الأساسي «ما يزيد عن 50 كيلوواط ساعي بقليل» وتتمكن بذلك من الوصول إلى مسافة 345 كيلومترًا، وخيار «المجال البعيد» بسعة 75 كيلوواط ساعي والتي تصل لمسافة 499 كيلومترًا.

حقوق الصورة: إلكترك
حقوق الصورة: إلكترك

تظهر معلومات إلكترك كيف تنظم الخلايا لكل خيار، ومن الواضح أن الخلايا المستخدمة أكبر حجمًا من تلك الموجودة في طرازات أخرى، ويعود ذلك إلى تمكّن تسلا «من تحسين كثافة الطاقة بالنسبة للحجم.»

ويستمر أداء بطاريات تسلا بالتحسن، سواء كان ذلك في سياراتها أو في الوحدات المخصصة للمنازل مثل باورباك وباوروول. وسيسمح التطوير المستمر في هذا المجال بتحقيق خطوات ضخمة تتغلب على حاجتنا للوقود الأحفوري إلى أن نستطيع الاعتماد كليًا على مصادر الطاقة المتجددة لتزويد جميع احتياجاتنا من الكهرباء، من الأضواء في منازلنا إلى المحركات في سياراتنا.