العلاجات الحديثة لمرض باركنسون من شأنها أن تؤثر علينا جميعاً

قدمت التطورات الأخيرة للعلماء فهماً أشمل لمختلف الاضطرابات العصبية، والتي كشفت بدورها عن بعض المعارف حول كيفية عمل الدماغ. كما أدت هذه التطورات إلى علاجات جديدة، يعتقد العديد من الباحثين بأنها ستكون متاحة على نطاق واسع للأشخاص الذين يعانون من مرض باركنسون، خلال 5 إلى 10 سنوات المقبلة.

يناير 12, 2017

ميكروبات معوية: مُتّهم جديد بالتسبب بمرض باركنسون

بدلا من اقتصار مرض باركنسون على الدماغ بمفرده، فإن أدلة جديدة عند الفئران تشير إلى أنه قد يبدأ في الواقع في الأمعاء. يمكن أن تساعد الدراسة في العثور على علاج لمرض باركنسون، وهو أحد الأمراض العصبية التنكسية التي تؤثر على نحو 10 ملايين شخص حول العالم.

ديسمبر 14, 2016
اشترك الآن
تابعنا على الفيسبوك