لا تكتفي محطة كهرباء أقيمت في هيدليسكيلي (Hellisheiði)، آيسلندا، بعدم إنتاج أي انبعاثات، بل تصدر «انبعاثات سالبة» تقنيًا. وسيكون تطوير وتبني طرائق الهندسة الجيولوجية هذه عنصرًا جوهريًا في المستقبل في خضم صراعنا مع تغير المناخ.

أكتوبر 16, 2017
اشترك الآن