في متاهات أدمغتنا، تتعدد المسارات التي تسافر بها الإشارات العصبية، إلا أنها تنحرف لدى المصابين بالأمراض العصبية والنفسية والاضطرابات، كاضطراب الوسواس القهري أو الصرع أو باركنسون. وفي إطار الجهود الساعية لاستهداف المسارات المتسببة في تلك الأمراض بدقة أكبر، طور الباحثون استراتيجيات علاجية جديدة، غير أنها غالبًا تستدعي عمليات جراحية.

يوليو 11, 2018
اشترك الآن