تسعى شركات عالمية مثل «شركة آي بي إم» إلى إعادة هيكلة «أساسيات الذكاء الاصطناعي» لتكتسب الأنظمة الذكية بعض المهارات البشرية التي تمكنها من التعامل مع المشكلات مثل البشر، الأمر الذي يمكنه تسريع مستقبل الذكاء الاصطناعي وتوسيعه.

سبتمبر 4, 2017

برمجت «جانيل شان» شبكة عصبية تعتمد على الذكاء الاصطناعي لإنشاء ألوانٍ جديدة وتسميتها، وتتراوح هذه الأسماء من أسماءٍ بلا معنى إلى أسماء دقيقة للألوان.

مايو 28, 2017
اشترك الآن