بدأ علماء بالعمل على مستقبل تسريع الجسيمات من خلال معجل جسيمات جديد من المقرر أن يكون أكبر حجمًا بثلاثة أضعاف من مصادم الهدرونات الكبير «إل إتش سي» التابع للمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية «سيرن» وأقوى بسبعة أضعاف، ما قد يفتح آفاقًا لبداية حقبة جديدة في الفيزياء.

يونيو 13, 2017

أنهى سيرن، وهو أحدث مختبر فيزيائي في الاتحاد الأوروبي تركيب المسرّع الجديد «ليناك4،» الذي سيستخدم مع مصادم الهدرونات الكبير. سيبدأ استخدامه بحلول عام 2021، وقد يساعد العلماء في الكشف عن أسرار الأبعاد الإضافية، والمادة المظلمة، والطاقة المظلمة.

مايو 11, 2017

قام علماء من مركز سيرن بجعل البيانات من عام 2011 متوافرة بشكل مفتوح؛ مما يعني أن العلماء العاديّين يستطيعون تنقيب هذه البيانات بهدف الحصول على اكتشافات جديدة.

أبريل 27, 2016
اشترك الآن