تُكتب سياسات الخصوصية التي تعرضها خدمات الإنترنت بصيغة قانونية تجعلها صعبة الفهم، بالإضافة إلى أنها طويلة جدًا عادة ولا يتكبد سوى نحو 20% من الأشخاص عناء قراءتها. وقد يغير الذكاء الاصطناعي الجديد هذا الوضع بأن يقرأ هذه السياسات ويجعل الاطلاع عليها أكثر بساطة ووضوحًا.

فبراير 12, 2018
اشترك الآن