سمكة الرقيطة الصغيرة هذه ليست إلا كائنًا سايبورجيًا، صممت لاختبار فعالية الأنسجة المهندسة حيويًا، وتعد تقدم كبير في مجال تطوير روبوتات الأنسجة الحية.

فبراير 3, 2018

نجح باحث من جامعة كاليفورنيا في بيركلي بتطوير بكتيريا سايبورج في محاولةٍ منه لتحسين كفاءة عملية التركيب الضوئي الطبيعية. ودُربت هذه البكتيريا لتنمو وتغطي أجسادها ببلورات نانوية صغيرة شبه موصلة تعمل كألواح شمسية فعالة لامتصاص أشعة الشمس.

أغسطس 23, 2017
اشترك الآن