أعلنت شركة مايكروسوفت عن تدشين مختبرها الجديد للأبحاث، وسمّته مختبر مايكروسوفت لأبحاث الذكاء الاصطناعي، والذي سيركز على تطوير تقنية الذكاء الاصطناعي العام وتوفير الرقابة الأخلاقية على تطبيقاتها للذكاء الاصطناعي.

يوليو 21, 2017

قد يساعد هذا الذكاء الاصطناعي الروبوت مستقبلًا على تسلق سلالم منزلك، إذ يختار ديب مايند أسلوب ركضه ليخرج بنتائج مهزوزة لكنه يتحسن بالتجربة والخطأ.. إليكم المزيد

يوليو 20, 2017

نشر باحثون في «ديب مايند» ورقةً بحثيةً تظهر كيفية تعليم ديب مايند لعملاء حواسيب «الذكاء الاصطناعي» التجوال في بيئاتٍ غير مألوفة، فعلى الرغم من بساطة النتائج، لكنها تمثل خطوةً عظمى في مجال التحرك الذاتي للذكاء الاصطناعي.

يوليو 12, 2017

طور باحثون من شركة ديب مايند أنظمة ذكاء اصطناعي تفكر بطريقة أقرب للبشر عبر تطوير شبكة عصبونية متخصصة بالمنطق الترابطي. وتتيح الشبكة العصبونية لأنظمة الذكاء الاصطناعي أن تولد علاقات ربط بين الأجسام ضمن بيئة ثلاثية الأبعاد.

يونيو 19, 2017

يتعاون «ديب مايند» مع البشر ليتعلم من خبراتهم بدلًا من الاعتماد على ذاته في تجميعها، وسيحسن ذلك العمل أداء «الذكاء الاصطناعي» ليصبح أكثر كفاءًة وأمانًا وأكثر تجاوبًا مع البشر.

يونيو 15, 2017

تمول «وزارة الدفاع الأمريكية لأبحاث المشاريع المتقدمة -داربا» بحثًا في جامعة ولاية أوريجون الأمريكية في سبيل التعمق في عقل «الذكاء الاصطناعي» لفهم المنطق الذي تستند إليه أنظمة الذكاء الاصطناعي في قراراتها، وتأمل الوزارة أن يعزز ذلك البحث الثقة بتلك الأنظمة.

يونيو 11, 2017

فاز هذا الأسبوع «ألفاجو» لديب مايند التابع لشركة جوجل ثلاث مراتٍ على التوالي على أفضل لاعبٍ للعبة جو في العالم «كي جي» ضمن فعاليات «مؤتمر مستقبل لعبة جو» الذي يستمر لأسبوع، ويجتمع فيه الخبراء «والذكاء الاصطناعي» معًا لاكتشاف قدرات الذكاء الاصطناعي الكامنة.

مايو 24, 2017

تقيم شركة جوجل بالتعاون مع أفضل لاعبي «لعبة جو» في الصين وخبراء الذكاء الاصطناعي مهرجانًا للّعبة لمدة خمسة أيام في مايو/أيار، ويهدف المهرجان إلى اختبار قدرات الذكاء الاصطناعي وإبداعه.

أبريل 11, 2017

بعد آليات التعلم العميق والشبكات العصبية، تعدنا جوجل بأن آلتهم الجديدة ستصل إلى مستوى سرعة الإنسان قريباً في الاستيعاب والتفاعل.

مارس 21, 2017

ما زالت أهمية الحواسيب الفائقة تزداد يوماً بعد يوم على حساب الحواسيب التقليدية، خاصة بعد النقلات النوعية التي سببتها في الكثير من الأبحاث، بدءاً بالتنبؤ بالأحوال الجوية وانتهاءً بالتجارب النووية. ويقول باحثون بأن تطبيقات الحواسيب الفائقة في الأبحاث الطبية والتقانة الحيوية سترفع من متوسط العمر المتوقع بما يصل لعقد من الزمن.

مارس 20, 2017
اشترك الآن