وفقًا لفريق فلكيين يعملون في «مرصد بيير أوجر،» قد يكون أصل «الأشعة الكونية» الواصلة إلى الأرض من خارج «مجرة درب التبانة،» وقد تكون دراستهم الحديثة الدليل الأعظم الذي تمتلكه البشرية على نشأة تلك الجزيئات عالية الطاقة.

سبتمبر 30, 2017

حلل فيزيائيون البيانات التي سجلها «مرصد ليجو» أثناء رصده في بداية هذا العام «للموجات الثقالية» الناجمة عن اندماج «الثقوب سوداء» مع بعضها، ثم توصلوا إلى نموذجين محتملين يصفان نشأة الثقوب السوداء وسلوكها خارج «مجرة درب التبانة.»

سبتمبر 2, 2017

يقترح فريق من الفلكيين أن لمادة الأحياء على سطح الأرض أصل من خارج «مجرة درب التبانة،» بعدما اكتشفوا عبر محاكاة الحاسوب أن أصل نحو نصف الذرات المشكلّة لمجرة درب التبانة (ومنها أجسادنا) تعود إلى خارجها.

أغسطس 5, 2017

خريطة لدرب التبانة تستمر البشرية باستكشاف الفضاء على مختلف الأصعدة؛ فتخطط وكالات عدة لإرسال البشر إلى...

يونيو 23, 2017

سيستخدم تليسكوب أفق الحدث ضوء الخلفية لالتقاط صورةٍ ظليلةٍ للثقب الأسود الموجود في مركز مجرتنا. سيكون الثقب الأسود ساجيتاريوس أي (الرامي أ) -الذي تبلغ كتلته 4 ملايين ضعف كتلة الشمس، ويبعد عن الأرض مسافة 25000 سنة ضوئية- هو أول ثقبٍ أسودٍ يتمكن البشر من تصويره.

مارس 7, 2017

تعمل مجموعة من أكبر العلماء وألمع الأثرياء في العالم حالياً على نقل البشرية إلى النجوم المجاورة. لتحقيق هذا الإنجاز، يتم العمل على تطوير مركبات فائقة الصغر لحمل التكنولوجيا البشرية إلى الخارج، ومعرفة أقرب النجوم إلينا.

يناير 27, 2017

اكتشف فلكيون مجرة تدور حول درب التبانة، وهي أكثر خفوتاً بعشر مرات من القيمة التي كان يمكن اكتشافها من قبل. تقول معلوماتنا الحالية عن المادة المظلمة إنه يجب أن يكون هناك مئات من المجرات الخافتة، وقد تكون هذه نقطة بداية لمزيد من الاكتشافات

نوفمبر 26, 2016

استطاع فلكيون أن يروا المناطق الواقعة خلف غبار النجوم، وذلك باستخدام تقنية الأشعة تحت الحمراء القريبة من مجال الضوء المرئي (near-infrared)، ولكنهم لم يروا سوى منطقة هائلة خالية من النجوم. يمتد هذا الفراغ النجمي على مسافة 8,000 سنة ضوئية من مركز مجرة درب التبانة، ويشكل حوالي 8% من حجمها.

أغسطس 10, 2016

يعتقد علماء الفلك أن أي اتصال للأرض مع حضارة فضائية مجاورة قد يستغرق 1500 سنة، وذلك بسبب الحجم الهائل لمجرة درب التبانة والوقت اللازم لاستلام إشارتنا والرد عليها.

يونيو 20, 2016
اشترك الآن