لا يعيش البشر دون الخلايا التائية المسؤولة عن محاربة الخلايا الأجنبية عن الجسم، والتي تعتمد بدورها على الخلايا المتغصنة للبحث عن أي خلايا غريبة.

ديسمبر 11, 2018

لجأ باحثون إلى تعديل أحد الأبحاث السابقة لابتكار «تقنية جديدة» تُحسن قدرة «الخلايا المناعية التائية» على محاربة «فيروس نقص المناعة البشرية المكتسبة- الإيدز،» وقد تساعد تلك التقنيةُ المُعدَّلة الأطباءَ في علاج مرض الإيدز دون الحاجة إلى استخدام «مضادات الفيروسات الراجعة.»

نوفمبر 1, 2017

في عام 2016 فقط، توفي 58320 شخصاً في الولايات المتحدة بسبب سرطان الدم. وقد يؤدي هذا التطور الجديد إلى زيادة فرص المرضى في البقاء على قيد الحياة. احتمال أن تزيد طرق العلاج الحالية من خطر إصابة المريض بسرطان ثانوي بعد تراجع السرطان. أما الخلايا التائية المعدّلة فلم يظهر بأنها تسبب للسرطان.

فبراير 7, 2017
اشترك الآن