انتهت عملية المسح النجمي، والتي دامت لأربع سنوات، بأكبر خريطة تم وضعها للفضاء على الإطلاق، بحجم كلي يبلغ 2 تيرا بايت من البيانات. كلما تعلمنا أكثر عن الفضاء وأصول الأجسام السماوية الأخرى، يمكن أن نتعلم أكثر عن كيفية تشكل كوكبنا، وربما يمكن أن نجيب عن الكثير من الألغاز في الكون.

يناير 9, 2017
اشترك الآن