لم يعد يفاجئنا خبر تحيز الذكاء الاصطناعي، إذ يبرمج الناس تحيزاتهم الاجتماعية في الخوارزميات بشكل دائم دون إدراك منهم، ويمكن لخوارزمية التعرف على الصور مثلًا تعريف النساء المرتديات لثياب بيضاء فضفاضة بأنهن عرائس، إلا أنها تفشل في تمييز النساء الهنديات المرتديات لساري الزفاف.

يناير 19, 2019

يوشك الذكاء الاصطناعي على تفكيك الاقتصاد العالمي، سواء من خلال تطبيقات تعلم الآلة أو من خلال تقنياته الجديدة مجتمعة.

يناير 14, 2019

بفضل الذكاء الاصطناعي، اكتسب مساعد جوجل مهارة جديدة مميزة. إذ استعرضت شركة جوجل «وضعية المترجم الشفوي» للمرة الأولى خلال العرض التجاري السنوي «كونسومر إلكترونيكس شو – سي إي إس» هذا الأسبوع.

يناير 13, 2019

تتسابق شركات التقنية الكبرى للسيطرة على سوق تقنية التعرف على الوجوه، وعلى الرغم من الاعتراضات وادع اءات انتهاك الخصوصية، ربحت جوجل دعوى قضائية جديدة لاستخدام التقنية دون موافقة المستخدمين.

يناير 4, 2019

في الأشهر الماضية، اتخذت الحكومة الفرنسية خطوات جادة لتعزيز الأمن الحاسوبي لفرنسا وأوروبا، فعملت على إقصاء الشركات الأجنبية التي من شأنها التجسس على الفرنسيين قادة ومواطنين.

نوفمبر 25, 2018

إن سبق أن أجريت مكالمة جماعية فلا ريب أنك تعي مدى أهمية القدرة على تمييز الشخص من صوته، وإلا فسيكون التفاعل خلال هذه المكالمات صعبًا جدًا. قد يكون إتقان الذكاء الاصطناعي لهذه المهارة أكثر صعوبة من إتقان البشر لها، لكن شركة جوجل تقول أنها طورت نظامًا بارعًا في تمييز الأصوات في تطبيقات العالم الواقعي.

نوفمبر 18, 2018

تحصل جوجل عادة على أي شيء تريده، وتريد اليوم الهيمنة على سوق الرعاية الصحية، وبدأت بأخذ خطوات جدية بالاستحواذ على ديبمايند هيلث وتطبيق ستريمز للرعاية الصحية.

نوفمبر 18, 2018

أعلن جناح جوجل الخيري يوم الإثنين الماضي عن مسابقة ذكاء اصطناعي جديدة تهدف لتطوير أو اقتراح خوارزمية بمقدورها المساعدة في إطعام الجياع أو حماية الحياة البرية أو تحسين الرعاية الصحية أو حل إحدى مشكلات المجتمع الكثيرة.

نوفمبر 3, 2018

يثير تحيز الذكاء الاصطناعي قلق المتخصصين والخبراء حول العالم، بعد أن شهدنا خوارزميات عنصرية أو ضد المرأة بالإضافة لسلبيات أخرى، لكن الأكثر إزعاجًا أن يصل الأمر إلى التخوف من استمرار الذكاء الاصطناعي في تعلم التعصب بمفرده حتى لو أزلنا التحيز البشري بالكامل من بياناته.

أكتوبر 23, 2018

لم تبلغ جوجل عن تسرب بيانات مستخدميها إلا بعد أشهر، لتشير إلى أن تسرب البيانات الخاصة للمستخدمين أمر شائع جدًا في العام 2018، معبرة عن سعادتها لتجاهل أمر يسهل التنبؤ به. وقالت جوجل في مقال نشرته في مدونتها «لدينا ثغرة برمجية سمحت لمئات التطبيقات التابعة لجهات خارجية بالوصول إلى بيانات المستخدمين الشخصية.» وقالت صحيفة وول ستريت الأمريكية، إن «البيانات تتضمن أسماء المستخدمين، وأرباب العمل والعناوين الوظيفية والجنس ومكان الميلاد والحالة الاجتماعية، لأكثر من نصف مليون مستخدم في موقع جوجل+.»

أكتوبر 12, 2018
اشترك الآن