باشرت شركة ناشئة تدعى «آندوريل» سلسلة اختبارات على الحدود بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك، لتجربة تقنية جدار حدودي افتراضي جديدة، وهي تتألف من أبراج تحمل حساسات وكاميرات، بالإضافة إلى حساسات ليزر تديرها خوارزمية ذكاء اصطناعي، ويتمتع الجدار بقدرة حسيّة هائلة، إذ يستطيع أن يكشف عن أي شخص أو حيوان يتحرك حول الجدار ضمن قطر  يبلغ 3.21 كيلومتر.

يونيو 14, 2018
اشترك الآن