بلغت معدلات انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون في المملكة المتحدة أدنى مستوياتها منذ عام 1920، بانخفاض قُدّر بـ 36% عن عام 1990، وفقاً لتقرير أصدرته مؤسسة كاربون بريف غير الربحية. ويعزى هذا الإنجاز إلى ما اتبعته المملكة المتحدة من نهج على عدة أصعدة، مما شمل الابتعاد عن الفحم كمصدر للطاقة، والتوسع أكثر في مجال الطاقة المتجددة، مع فرض ضرائب على نواتج حرق الفحم.

مارس 9, 2017

قام باحثون في جامعة إيلينوي في شيكاغو، بتصميم طريقة لالتقاط ثاني أوكسيد الكربون (CO2) من الجو، وتحويله إلى طاقة باستخدام أشعة الشمس، بشكل مشابه جداً لعملية التركيب الضوئي عند النباتات. يساعد ذلك في تخفيض كمية ثاني أوكسيد الكربون في الجو بينما يتم إنتاج الطاقة.

أغسطس 13, 2016
اشترك الآن