يعاني العالم من مشكلة في توزيع الثروة، وما فتئت الفجوة في اتساع. إذ ألقت الازمة المالية في العام 2008 بظلالها على أنظمتنا المالية، فباتت مليئة بالتفاوتات الجذرية والاختلالات، ومنذ أن دق ناقوس الخطر ذلك العام، أيقن الكثير بقدوم إصلاحات مالية عاجلًا أم آجلًا، لكن ما حدث لاحقًا أثبت عكس ذلك تمامًا: فلم تزداد الفجوة إلا اتساعًا.

يناير 11, 2019
اشترك الآن