تم تطوير قدرات الحاسوب الخارق "بلياديس" أو الثريا، التابع لوكالة ناسا، لمساعدتها على تنفيذ عمليات محاكاة أكثر تعقيداً، يمكنها تسليط الضوء على منشأ النجوم. حتى أن لديها خططاً أكبر للمستقبل.

يوليو 13, 2016
اشترك الآن