تعتمد المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية «سيرن» ومصادم الهدرونات الكبير والعلماء الذين يستخدمون بياناته على شبكة ضخمة من الحواسيب. ويطور علماء المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية نظام ذكاء اصطناعي لحماية هذه الشبكة من التهديدات الإلكترونية باستخدام التعلم الآلي.

يونيو 27, 2017

بدأ علماء بالعمل على مستقبل تسريع الجسيمات من خلال معجل جسيمات جديد من المقرر أن يكون أكبر حجمًا بثلاثة أضعاف من مصادم الهدرونات الكبير «إل إتش سي» التابع للمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية «سيرن» وأقوى بسبعة أضعاف، ما قد يفتح آفاقًا لبداية حقبة جديدة في الفيزياء.

يونيو 13, 2017
اشترك الآن