يحوّل مشروع «هاوس زيرو» منزلًا بني قبل أربعينات القرن الماضي ويحدّثه ليصبح فائق الفعالية؛ دون أي انبعاثات كربونية، وبإضاءة وتهوية طبيعيتان تمامًا، بالإضافة إلى استهلاك طاقة شبه معدوم. وسيكون هذا المشروع نموذجًا لمشاريع أخرى مشابهة.

يونيو 28, 2017

هناك معجبون عاديون، وهناك معجبون مميزون. وينتمي آلن بان إلى الفئة الثانية، إذ استخدم هذا المعجب بلعبة زيلدا...

مارس 27, 2017
اشترك الآن