في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي أقر الاتحاد الأوروبي وضْع هدف جديد للدول الأعضاء يتمثل في رفع حصة طاقة الرياح والشمس والكتلة الحيوية، لتصل بحلول العام 2030 إلى 27% من إجمالي الطاقة التي توفرها تلك الدول لشعوبها؛ وتوجد حاليًّا خطط لرفع تلك النسبة إلى 35%.

يناير 27, 2018

صوت أعضاء الهيئة التشريعية في البرلمان الأوروبي لصالح تعزيز أهداف الطاقة المتجددة التي وضعها الاتحاد الأوروبي، فصوتوا لمشروع قرار يقضي أن تولد كل دولة ضمن الاتحاد الأوروبي 35% من احتياجاتها اعتمادًا على مصادر متجددة بحلول العام 2030.

يناير 22, 2018

يوضح أحد الخبراء أهمية التخلي عن الكربون ليس من أجل البيئة فقط، وإنما من أجل صحة الإنسان أيضًا. وإن وضع فكرة تبني نمط حياة منخفض الكربون كضرورة صحية يساعدنا على فهم الفوائد الإيجابية التي سنحصل عليها.

أكتوبر 1, 2017

أعلنت «هيئة البلدية للتنمية والإصلاح» في مدينة بكين عن عزمها تخليص سهول المدينة من معظم استهلاك الفحم فيها بحلول العام 2020 في إطار جهودها الأخيرة ضد «التلوث» لإنقاذ حياة الناس وحماية البيئة.

يوليو 28, 2017

تسرّع أوروبا تحولها عن استخدام محطات توليد الطاقة المعتمدة على الفحم إلى مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة، ويأتي هذا التوجه لأن تكلفة الوقود الأحفوري أصبحت أعلى من مصادر الطاقة المتجددة.

مايو 1, 2017

استخدمت المملكة المتحدة طاقة دون استهلاك الفحم لفترة امتدت لأربعة وعشرين ساعة هذا الأسبوع، ومن المرجح أن تكون هذه مجرد البداية نحو اتجاه الدولة إلى إغلاق ما تبقى من محطات الطاقة المعتمدة على الفحم بحلول العام 2025.

أبريل 25, 2017

في المواجهة ضد التغير المناخي، تظهر قوة جديدة تقود العالم، التنين الأحمر يتقدم الصفوف في إلغاء مشاريع تعمل بالفحم. من الجدير بالذكر أن الصين حققت انخفاضاً في استهلاك الفحم بنسبة 4.7% في عام 2016.

مارس 11, 2017

قامت الصين بإغلاق 104 مشاريع محطات توليدٍ عاملةٍ بالفحم ضمن 13 ولاية، وكان من المتوقع أن تولّد هذه المحطات طاقةً إجماليةً تبلغ 120 جيجا واط. مع هذا التغيير، من الممكن لأكبر دولةٍ صناعيةٍ تحقيق هدفها بتقليص حجم الطاقة المولّدة باستخدام الفحم حتى 1100 جيجا واط بحلول عام 2020.

يناير 29, 2017

على الرغم من وجودِ مخاوفَ تتعلق بالحمل الأساسي الدائم والتخزين، إلا أن الهند في طريقها لتتجاوز هدفها بالحصول على أكثر من 100 جيجاوات من الطاقة الشمسية بحلول عام 2022.

أبريل 23, 2016
اشترك الآن