اكتشف فريق بحثي في معهد أبحاث السرطان في لندن وسيلة جديدة تجعل السرطان أكثر استجابة للعلاج، وذلك باستهداف بِنًى خلوية تشبه قرون الاستشعار؛ إذ وجدوا أن للخلايا السرطانية المقاوِمة للعقار أهداب أطول من الخلايا التي قضى عليها العلاج، وبمنع نمو تلك الأهداب تمكنوا من استرجاع كفاءة عدة علاجات كانت فقدت تأثيرها في الخلايا السرطانية.

يونيو 12, 2018
اشترك الآن