يزحف «داء الليشمانيا» الطفيلي القاتل نحو الحدود الأمريكية نتيجة «تغير المناخ» الذي سبب في انتشاره على مساحات أكبر، إلا أن «لقاحًا جديدًا» قد يكون قادرًا على إيقاف الليشمانيا التي تحتل المرتبة الثانية في أسباب الوفيات الناجمة عن الطفيليات بعد «الملاريا.»

سبتمبر 15, 2017

وفقًا لبحث جديد أُجري على الفئران، تعتمد شدة الإصابة «بالطفيليات» على وقت التعرض لها، ومن شأن هذا الفهم الجديد أن يؤدي إلى استراتيجيات أفضل في الوقاية من «الأمراض الخمجية» وعلاجها.

سبتمبر 15, 2017
اشترك الآن