طور فريق مختبر «ألفابت لأبحاث الذكاء الاصطناعي» نظام تحدث اصطناعي يدعى «ويف نت،» ويعتمد في عمله على شبكات عصبية اصطناعية تنتج صوتًا للذكاء الاصطناعي يشبه الصوت البشري. وطور بعد ذلك نظام «تاكوترون 2» لتحويل النصوص إلى صوت، لنصل بذلك إلى الجيل الثاني من نظام التحدث الاصطناعي.

يناير 4, 2018
اشترك الآن