يعاني 5.5 مليون شخص أمريكي في الولايات المتحدة من الزهايمر، وهو مرض يتميز بالتدهور التدريجي لوظائف الدماغ،...

مارس 25, 2017

انتقل أحد الأدوية - والذي تم اعتماده بشكل أولي لعلاج اللوكيميا – إلى مستوى جديد من التجارب لتحديد إمكانية استخدامه أيضاً في علاج مرضيْ باركنسون والزهايمر. في حين أن التجارب اللازمة لم تكتمل بعد، إلا أن الكثيرين يأملون بأن يؤدي هذا العلاج أو غيره في المستقبل إلى علاج أفضل.

مارس 25, 2017

يعاني نحو 5 ملايين شخص في الولايات المتحدة من مرض الزهايمر، ويموت نحو 83 ألف شخص بسبب هذا المرض كل عام. يقول بعض الخبراء أن العيش في مدينة بكين واستنشاق هوائها، يساوي تدخين 40 سيجارة في اليوم.

فبراير 10, 2017

يمثّل اختبار حقن الحمض النووي الريبي عند مرضى الزهايمر لتقليل مستويات البروتينات تاو، أحد العلاجات الجديدة المحتملة لأكثر من 5.1 مليون شخص يعانون من مرض الزهايمر. أظهر العلاج بعض القيود في التجارب التي أجريت على قرود الشمبانزي، وسيتم إجراء المزيد من التجارب على الثدييات لإثبات سلامة العلاج وفعاليته عند البشر.

فبراير 8, 2017

استخدم الباحثون التحفيز العميق للدماغ لعلاج مرض باركنسون بإدخال قضيب معدني إلى دماغ المرضى المشاركين. ويدرسون هذه التقنية لاستخدامها أيضاً في علاج مرضى الزهايمر. تتوفر أيضاً تقنيات غير جراحية، مثل الرباط العصبي الذي تعمل عليه حالياً شركة يديرها إيلون ماسك.

فبراير 6, 2017

قام فريق دولي من العلماء بدراسة جينات 35 ألف شخص، وقياس وظائف الدماغ عند هؤلاء المشاركين من خلال اختبارات التعلم والذاكرة وغيرها من عناصر الوظائف المعرفية. تمكّن العلماء من اكتشاف اختلافات جينية جديدة مرتبطة بالقدرة المعرفية، والتي تقدّم أدلة جديدة حول كيفية عمل الدماغ بالمستوى الجزيئي.

يناير 25, 2017

صرّح رئيس المعهد الجديد لأبحاث الخرف في المملكة المتحدة، باعتقاده أن توسّع تركيز الأبحاث من شأنه أن يؤدي إلى اكتشافات ثورية في الخيارات العلاجية للمرضى الذين يعانون من اضطرابات الخرف. مع ما يكفي من الأبحاث، يمكن للخرف أن يسلك مسار الأمراض التي يمكن تدبيرها في الوقت الراهن مثل فيروس ومرض الإيدز والسرطان، والتي كانت تعتبر بمثابة "حكم بالإعدام" قبل بضعة عقود.

ديسمبر 23, 2016

من خلال تطبيق حقول كهرومغناطيسية على أجزاء معينة من الدماغ، فقد تمكن الباحثون من تحفيز المشاركين في الدراسة على تذكر ذكريات محدّدة قصيرة الأمد. قد يؤدي هذا البحث الجديد إلى خيارات علاجية للمرضى الذين يعانون من مشاكل في الذاكرة قصيرة الأمد، وبعض الأمراض مثل مرض الزهايمر أو الأمراض العقلية.

ديسمبر 13, 2016

كشفت إحدى الدراسات الجديدة على الفئران، عن طريقة جديدة للحدّ من الإصابة بمرض الزهايمر، من خلال معالجة البروتين تاو بواسطة الإنزيم كيناز p38γ. تعدّ هذه التقنية مبتكرة لأن معظم البحث يتناول مراكز الزهايمر حول مستويات بيتا أميلويد في الدماغ، والذي يشتبه بأنه السبب وراء اللويحات المرتبطة بهذا المرض.

ديسمبر 4, 2016

إلى حد كبير يمكن لهذا الدواء الجديد أن يساعد خمسة ملايين شخص في الولايات المتحدة فقط لعلاج مرض الزهايمر. كان هناك العديد من الاكتشافات التي حدثت مؤخراً في مجال دراسة وعلاج الاضطرابات العصبية التنكسية. ومن الأدوية إلى العلاج الجيني، فإن الحلول الجديدة تظهر بشكل مستمر لغرس المزيد من الأمل.

نوفمبر 29, 2016
اشترك الآن