يختبر العلماء أسطولًا من المركبات ذاتية القيادة لجمع بيانات عن الميكروبات التي تعيش في المحيط.

مارس 16, 2018

يستعد أسطول من سبعة روبوتات مائية لتنفيذ مهمة أسفل جليد القطب الجنوبي، إذ سيغوص عامًا كاملًا بهدف الاستكشاف والمراقبة. وعلى الرغم من المخاطر التي قد تواجهها الروبوتات، فإن البيانات التي يتوقع أن تجمعها قد تغير بصورة جذرية فهمنا لكيفية ذوبان الجليد وارتفاع مستويات سطح البحر في المستقبل.

يناير 5, 2018
اشترك الآن