استطاع الفيزيائيون السويسريون واليابانيون أخيرًا رؤية الروابط الهيدروجينية للمرة الأولى. يسمح لنا هذا التقدم بفهم أحد العناصر الأساسية في الطبيعة فضلًا عن المركبات التي تنتج عن الروابط الهيدروجينية، ومنها حمضنا النووي.

مايو 20, 2017
اشترك الآن