تجري وزارة الدفاع الأمريكية أبحاثاً عن طرائق لتحسين البشر باستخدام التقنية، بدءاً من الهياكل الخارجية التي تعزز القوة البدنية، وصولاً إلى الزرعات الدماغية التي تعالج المعلومات بسرعات عالية. بعد أن أثبت الذكاء الاصطناعي تفوقه على البشر في عدد من المهام، فإن الدمج بين الذكاء العضوي والآلي يعد الأمل الوحيد للبشرية لتستطيع مجاراة الآلات.

فبراير 26, 2017
اشترك الآن