مجتمع المستقبل: روبوت توصيل ذاتي القيادة

تعرفوا إلى "ياب" روبوت توصيل ذاتي القيادة، إذ يستخدم تقنية التعرف على الوجه لتسليم الطرود، ويبلغ مداه نحو 80 كم/شحنة.

يناير 19, 2018

الذكاء الاصطناعي: روبوت مفتوح المصدر لتعلم تركيب الروبوتات

يتيح لك هذا الروبوت تعلم تركيب الروبوتات، فهو مفتوح المصدر مصمم للمطورين والهواة كما أنه متوافق مع أنظمة الذكاء الاصطناعي مثل سيري وأليكسا.

يناير 18, 2018

شاهد: روبوت لشحذ السكاكين

هذا ليس روبوتًا عاديًا فمهمته شحذ السكاكين حتى تقطع الشعرة، إذ يكفي أن تعير "نايف روبوت" السكين لخمس دقائق كي يتم المهمة.

يناير 16, 2018

إليكم "جومر" روبوت قابل للبرمجة لنقل الأشياء الصغيرة

تعرفوا إلى "جومر" الروبوت القابل للبرمجة والذي يغير شكل يده اللينة تلقائيًا كي تناسب ما يمسكه، فيحمل الأشياء الرقيقة والهشة بسهولة.

يناير 14, 2018

مستقبل الروبوتات: القدرة على التفكير الاستباقي

منح الباحثون الروبوتات القدرة على التفكير الاستباقي، ما يتيح لها توقع نتائج أفعالها وما ستصوره كاميراتها مستقبلًا قبل ثوان من تنفيذ تتابع حركات معين.

يناير 13, 2018

الذكاء الاصطناعي يشخص أمراض القلب وسرطان الرئة بنتائج أدقَّ من الأطبَّاء

تستطيع عدَّة أنظمة ذكاء اصطناعي مطوَّرة حديثًا تشخيص سرطان الرئة وأمراض القلب بنتائج أدقَّ من الأطبَّاء. وقد تسهم هذه الأنظمة الذكية في توفير مليارات الدولارات وإنقاذ أرواح البشر إن انتشرت على نطاق واسع.

يناير 12, 2018

شاهد: نظام روبوتي لركن السيارات

هذا النظام الروبوتي مصمم ليركن لك سيارتك ويريحك من عناء البحث عن مكان.. إليك طريقة عمله

يناير 10, 2018

مجتمع المستقبل: استخدام الذكاء الاصطناعي كمدرب شخصي

أصبح بإمكانك استخدام الذكاء الاصطناعي كمدرب شخصي لك، إليكم "في" سماعات ذات مستشعر حيوي توجهك أثناء تنفيذ التمارين الرياضية.

يناير 7, 2018

الصين تستثمر نحو 2.1 مليار دولار لإنشاء مجمع لأبحاث الذكاء الاصطناعي

صار الذكاء الاصطناعي مؤخرًا جزءًا من عجلة التنمية الاقتصادية في كثير من البلدان، وصارت شركات التقنية تعتمد عليه في ابتكاراتها؛ ولهذا تخطط الصين لإنشاء مجمع خاص بالذكاء الاصطناعي، ليكُون لمشاريعها في هذا المجال سندًا ومددًا.

يناير 6, 2018

جوجل تطور نظام تحدث اصطناعي يشابه الصوت البشري

طور فريق مختبر «ألفابت لأبحاث الذكاء الاصطناعي» نظام تحدث اصطناعي يدعى «ويف نت،» ويعتمد في عمله على شبكات عصبية اصطناعية تنتج صوتًا للذكاء الاصطناعي يشبه الصوت البشري. وطور بعد ذلك نظام «تاكوترون 2» لتحويل النصوص إلى صوت، لنصل بذلك إلى الجيل الثاني من نظام التحدث الاصطناعي.

يناير 4, 2018
اشترك الآن
تابعنا على الفيسبوك