إن كان على العلماء أن يعكفوا على شيء، فسيكون هذا الشيء: ابتكار روبوتات ذاتية التجديد، أي قادرة على إصلاح ذاتها فتكمل مهماتها لا يعوقها أي عطب، كما «ديدبول» أو الروبوت الزئبقي المخيف المدعو «تي-1000» الذي كان في فيلم «تِرمِنيتور؛» وبالفعل خطا فريق بحثي أول خطوة نحو هذا الهدف.

مايو 23, 2018

كشف باحثون أن الجرافين يتمتع بخصائص الترميم الذاتي التي يرشحون استخدامها في صناعة الحساسات الجلدية الاصطناعية في الروبوتات. راقب العلماء طبقات الجرافين وهي ترمم ذاتها دون وجود أي محفزٍ خارجي ضمن حرارة الغرفة.

مارس 23, 2017

يستطيع هذا الغشاء الشفاف اكتشاف جسمٍ ساخنٍ بحجم دمية الدب على بعد مترٍ واحد، ويتحسس بتغيرات درجة الحرارة بدرجة أدق من الجلد البشري بمرتين. لأن هذا الغشاء مصنوعٌ من مادة البكتين الرخيصة، فهو مفيدٌ جداً في تطوير روبوتات شبيهة بالإنسان قادرة على تحسُّس الحرارة، ما يمكّنها من التحرك ضمن الحشود أو المساعدة في عمليات الإنقاذ.

فبراير 4, 2017
اشترك الآن