يستطيع الأطباء الآن توقع إصابة الأطفال «باضطراب طيف التوحد» في عمر العامين وبمعدل دقةٍ مذهلٍ يصل إلى 96%. يمزج الاختبار بين «تعلم الآلة» ونتائج أشعة تصوير الرنين المغناطيسي لأدمغة الرضع في عمر الستة أشهر وقد يسبب ثورةً في مجال العلاج الوقائي للتوحد.

يونيو 13, 2017

أظهرت تجربةٌ سريريَّةٌ صغيرةٌ أنَّ دواءً عمره 100 عام ساعدَ في تصحيح أعراض التوحّد لدى الأطفال. وساهمت التجربةُ بوضع نظريَّةٍ تربط اضطرابَ طيف التوحّد باضطرابات العمليّات الاستقلابيّة.

يونيو 1, 2017

تظهر إحدى الدراسات الجديدة أنّ هناك علاقة بين بكتيريا الأمعاء والأشخاص المصابين بمرض باركنسون. قد يساعدنا هذا الأمر بتشخيص المرض بشكل أفضل وأسرع، وربما العثور على علاج مناسب.

مارس 11, 2017
اشترك الآن