يواصل آخِر وحيد قرن أبيض في العالم (سودان) في كينيا حاليًّا صراعه مع المشكلات الصحية، وفي الوقت ذاته يتوقف عليه مصير بقية أفراد نوعه: بنته (ناجين)، وحفيدته (فاتو)؛ ولذا نشأ تعاون دولي بين العلماء وأنصار الحفاظ على البيئة لبحث الحيْلولة دون انقراض هذا النوع اعتمادًا على التلقيح الاصطناعي.

مارس 11, 2018
اشترك الآن