هل ما زال الأمل بالاندماج البارد يستحق الانتظار؟

منذ فضيحة العام 1989، تحول الاندماج البارد إلى مكافئ لـ"العلم الرديء"، وتحول العمل البحثي في الاندماج البارد إلى ما يشبه اللعنة، أو الانتحار العلمي. على الرغم من هذا، تابع بعض الرواد هذا العمل بصمت، ولكن تحت اسم مختلف: لينر LENR، أي "التفاعلات النووية منخفضة الطاقة". وما زالت إمكانية نجاح طرائقهم موضعاً للتساؤل والشك، ولكن السباق للحصول على اندماج "بارد" دائم، بدأ يزداد حرارة بدون شك.

يناير 10, 2017
اشترك الآن
تابعنا على الفيسبوك