أقل من 10٪ من أجنة الثديات المُستنسخة وصلت إلى مرحلة الولادة، وكانت معظم المحاولات تنتهي بوفاة الجنين أو التطور المعيب للمشيمة أو فشل الزرع. عندما تم استنساخ النعجة دوللي، استطاعت محاولة واحدة فقط من بين 277 محاولة، أن تنتج جنيناً تم نقله ليتطور في رحم أم أخرى بديلة.

ديسمبر 20, 2016
اشترك الآن