أعلنت كلٌ من شركة «سيمنس»، وشركة «ستراتا للتصنيع»، وشركة «الاتحاد للطيران»، أمس، عن تعاونها معاً لتصنيع أول الأجزاء الداخلية للطائرات تُنتَج باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد. ستستفيد كلٌ من «سيمنس» و«ستراتا» من نجاح المشروع في وضع خارطة طريق استراتيجية تمتد لثلاث سنوات.

فبراير 24, 2017
اشترك الآن