بعد انتشار تقنية واجهة الدماغ الحاسوبية تجاريًّا وخصوصًا في الوسط الطبّي، حذّرت دراساتٌ جديدةٌ من إمكانيّة استخدامها في اختراق أدمغتِنا للحصول على بياناتٍ خاصّة كالأرقام السريّة والمعلومات الشخصيّة.

مايو 21, 2017
اشترك الآن