كشف العلماء في القطب الجنوبي عن بحيرة جديدة مُحتملة مُخبأة تحت الطبقة الجليدية القديمة في القارة القطبية، وقد يثبت أنها وسيلة جديدة وهامة لاختبار التكنولوجيا المصممة للتحقق من الأجسام في المياه تحت سطح الكواكب في النظام الشمسي الخارجي.

مايو 4, 2016
اشترك الآن