قد تكشف الأبعاد الإضافية عن ذاتها من خلال تأثيرها على موجات الجاذبية، ويأمل العلماء أن تصل بهم الدراسات القادمة لهذه الأمواج عن نظرية واحدة ومتماسة للكون.

مايو 13, 2017
اشترك الآن