باختصار
تعمل شركة سوبرميت الناشئة على خطّتها لإنتاج لحوم الدواجن دون قتل دجاجة واحدة. واستهلَّت الشركة عام 2018 بإعلانها جمع ثلاثة ملايين دولار لتمويل المشروع، وأسَّست شراكةً مع إحدى أكبر شركات الدواجن في أوروبا.

لحم غير طبيعي

تُعَدُّ شركة سوبرميت من أوائل الشركات التي تحاول توفير مصدر غذاء جديد للعالم. وتسعى سوبرميت، وشركات أخرى كميمفس ميت وهامبتون كريك، إلى إنتاج لحوم صحّية ورخيصة دون ذبح الحيوانات وانبعاث الغازات.

استطاعت الشركة إدارة حملة ناجحة لجمع التبرُّعات لمشروعها، وتستعدُّ الآن لشحن اللحوم المصنَّعة مخبريًّا إلى الصين ضمن صفقة قيمتها 300 مليون دولار أمريكي. ونجحت أيضًا في جمع تمويل أوّلي بقيمة ثلاثة ملايين دولار وأسَّست شراكة مع شركة بي دبليو إتش التي تعدُّ من الشركات الكبرى لإنتاج لحوم الدواجن.

قالت شركة سوبرميت أنَّها تعتمد على تنمية خلايا مأخوذة من دجاج حي لإنتاج لحوم الدجاج المصنَّعة. وتُربى هذه الخلايا في ظروف مُحكَمة، ما يغني عن الحاجة لتربية أعداد ضخمة من الدجاج. ووفقًا لدراسة أجرتها جامعة أكسفورد وجامعة أمستردام، سيؤدي الاعتماد على هذا «اللحم النظيف» إلى انخفاض انبعاث الغازات الدفيئة بنحو 98% وتراجع استغلال الأراضي بنحو 99% واستهلاك المياه بنحو 96%.

توفير اللحوم المصنَّعة في الأسواق

قال إيدو سافير المدير التنفيذي وأحد مؤسسي شركة سوبرميت لستيف أوهير من صحيفة تيك كرنش أنَّ الشراكة الأخيرة التي تمَّت بين سوبرميت وبي دبليو إتش تُنبئ ببداية التحوُّل لكنَّها لا تعني نهاية قطاع تربية الدواجن.

وصرَّح سافير في بيان له «نحن فخورون أنَّنا في سوبرميت نفتتح قطاع تصنيع اللحوم النظيفة. يتألَّف فريقنا من أرقى العلماء من مختلف المجالات، ومهندسي الغذاء والطبَّاخين. ويتعاون الفريق مع خبراء الصناعات الدوائية لإنتاج لحوم لذيذة منخفضة الثمن دون ذبح الحيوانات.»

تقدّر سوبرميت أنها تحتاج ثلاثة أعوام على الأقل حتى تتمكن من طرح منتجاتها في الأسواق، وتتوقع أن تكون أسعار لحومها  النظيفة مساوية أو أقل للحوم التقليدية لأنها تحتاج إلى موارد أقلَّ.