باختصار
تتطلع شركة سبيس إكس لبناء مهبطين إضافيين لصواريخ فالكون هيفي، وتخطط لإطلاق وهبوط ثلاثة صواريخ بفوارق زمنية لا تتعدى الدقائق.

يبدو أن سبيس إكس كانت تقوم بعمليات الهبوط للمعززات الصاروخية بما يكفي ليصاب مديرها التنفيذي إيلون مسك بالملل، وقد أعلنت الشركة أنها قدمت طلباً للموافقة على بناء مهبطين إضافيين لفالكون هيفي، ومسك متحمس لتنفيذ عملية هبوط ثلاثية.

كتبت جريدة أورلاندو سينتينل: "تتوقع سبيس إكس إطلاق فالكون هيفي لأول مرة في وقت لاحق من هذه السنة."

تقول الشركة: "نحن نسعى أيضاً للحصول على موافقة تنظيمية لبناء مهبطين إضافيين في قاعدة سلاح الجو في كيب كانافرال. نأمل أن نكون قادرين على استرجاع صواريخ فالكون هيفي الثلاثة جميعها، لكننا قد نحاول في البداية الهبوط بالتحكم عن بعد."

قد يبدو إطلاق وهبوط ثلاثة صواريخ في نفس الوقت (أو بفواصل زمنية بالدقائق) أمراً مبالغاً فيه، غير أن له في الواقع هدفاً عملياً، لأن فالكون هيفي، وهو صاروخ ثقيل تم تطويره لنقل الحمولات والبشر إلى المريخ، يستخدم ثلاثة معززات صاروخية مثبتة معاً، وبالتالي فإن هبوط هذه المعززات بهدف إعادة استخدامها قد يخفف كثيراً من النفقات.