وصل مايك بنس نائب الرئيس الأميركي يوم الثلاثاء الموافق 18 ديسمبر/كانون الأول إلى حظيرة طائرات شركة سبيس إكس في كيب كانافيرال الواقعة في ولاية فلوريدا في زيارة خاصة لإلقاء نظرة حصرية على المركبة الفضائية دراجون كلاس 2، والأمر الجيد أن صورها باتت في متناول اليد.

عرضت سبيس إكس أثناء الزيارة كبسولة كرو دراجون وهي نموذج ناقل للركاب من مركبة دراجون 2 التي كُشف عنها أول مرة في العام 2014، وهي مصممة لتحمل سبعة رواد فضاء على متنها. وكشفت الصور المسربة حديثًا عن شكل مركبة دراجون 2 عند دخولها في المدار، التي يظهر فيها جذع المركبة مكسيًا بألواح شمسية مسطحة ومستديرة وزعانفه التي حصلت على حصتها من الألواح الشمسية أيضًا. صممت سبيس إكس لبًا جديدًا يدعى بلوك 5 لصاروخها فالكون 9 الذي يظهر في يسار الصورة أدناه.

وفي أغسطس/آب الماضي دعت سبيس إكس وسائل الإعلام إلى مقرها في هوثورن في ولاية كاليفورنيا لإلقاء نظرة عن كثب على نموذج مشابه لداخل المركبة. إذ نشرت الوسائل صورًا لشاشات ضخمة تشبه الحواسيب اللوحية مثبتة أمام صف لكراسي شبيهة بكراسي سيارات السباق داخل كرو دراجون.

تمتاز المركبة بسهولة الوصول إلى المدار مقارنةً بمركبة سويوز، لأن كرو دراجون ذاتية القيادة تمامًا. ما يعني أن التحام المركبة بمحطة الفضاء الدولية لن يتطلب تحكمًا يدويًا كما كانت الحال مع تصاميم دراجون السابقة ولن يحتاج إلى مساعدة كانادآرم وهي ذراع روبوتية عملاقة متصلة بمحطة الفضاء.

تخطط سبيس إكس حاليًا لإطلاق أول مركبة دراجون 2 كرو في 17 من يناير/كانون الثاني. وقد تشير التأخيرات التي طرأت مؤخرًا إلى احتمال تأجيل عملية الإطلاق.