باختصار
نجحت شركة سبيس إكس التي أسسها إيلون ماسك في إطلاق صاروخها الرابع عشر من طراز فالكون 9، وتخطط الشركة لإطلاق صاروخٍ آخر خلال هذا الأسبوع، وستساعد قدرة شركة سبيس إكس على إدارة عدة مهمات بشكل متتابع على مواصلة خفض تكاليف المهمات وزيادة إمكانية الوصول إلى الفضاء.

يعد العام 2017 عامًا استثنائيًا بالنسبة لشركة سبيس إكس، إذ أضافت شركة رحلات الفضاء نجاحًا جديدًا إلى سجلها عن طريق إطلاقها لصاروخها الرابع عشر من طراز فالكون 9 خلال هذا العام.

أُطلق صاروخ شركة سبيس إكس من قاعدة فاندنبرج الجوية في كاليفورنيا محملًا بعشرة أقمار اصطناعية لشركة إريديوم  المخصص للدوران حول الأرض، واستعيد المعزز الصاروخي للمرحلة الأولى من إطلاق صاروخ فالكون 9 بعد مدة قصيرة من الإطلاق، وذلك بعد هبوطه بسلام على قاعدة شركة سبيس إكس العائمة في المحيط الهادئ.

تعد هذه المهمة الثالثة لشركة سبيس إكس التي تنفذها لصالح شركة الأقمار الاصطناعية، ومن المقرر أن تستمر سبيس إكس في إطلاق شبكة الأقمار الاصطناعية «إريديوم نيكست» والتي ستغطي كامل سطح الأرض باستخدام أقمار اصطناعية ذات مدار أرضي منخفض.

حقوق الصورة: سبيس إكس
حقوق الصورة: سبيس إكس

تخطط شركة سبيس إكس لمحاولة إطلاق صاروخ فالكون 9 جديد في شهر أكتوبر/تشرين الأول الحالي، ويعد هذا الصاروخ ثمرة للتعاون  مع شركتي «إيكو ستار» و«إس إي إس،» وسيطلق الصاروخ من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا باستخدام المعزز الصاروخي للمرحلة الأولى بعد تجديده، وفي حال نجحت سبيس إكس في إطلاق الصاروخ يوم 11 من أكتوبر/تشرين الأول، فإن ذلك سيكون دليلًا على قدرة الشركة على إدارة عدة مهام بشكل متتابع والذي سيساعد على خفض النفقات ويعزز إمكانية الوصول إلى الفضاء.

تخطط شركة سبيس إكس لإطلاق ثمانية صواريخ قبل نهاية هذا العام.