باختصار
أكد قاضي مقاطعة كاميرون التابعة لولاية تكساس الأمريكية اعتزام شركة سبيس إكس تحقيق هدفها بتهيئة منصة الإطلاق في قرية بوكا شيكا في ولاية تكساس وتجهيزها للعمل بحلول نهاية العام 2018.

وبمجرد اكتمال المنشأة، سيشاهد القاطنون بالقرب منها عمليات إطلاق الصواريخ من مدرج يتسع لأربعة آلاف متفرج، إذ صرح قاضي المقاطعة بأن المقاطعة تعتزم بناء مدرج كي تتمكن العامة من مشاهدة عمليات الإطلاق.

وأكد إيدي تريفينو جونيور؛ قاضي مقاطعة كاميرون في تعليقاته على موقع المجلة الإلكترونية «ريو جرينيد جارديان» التزام شركة سبيس إكس بجدول زمني محدد كي تتمكن من إجراء أولى عمليات الإطلاق في ولاية تكساس في ديسمبر/كانون الأول عام 2018. وأضاف أن الشركة كانت في تواصل مستمر مع السلطات، وأشار إلى أن أي تأخر محتمل سيكلفها مبالغ طائلة.

بدأت شركة سبيس إكس العمل على منشأة الإطلاق في قرية بوكا شيكا في سبتمبر/أيلول عام 2014، وشارفت حاليًا على الانتهاء من أساسات المنشأة، وذلك بعد أن انتهت من الإجراءات الضريبية فضلًا عن التخلص من الحفريات البالغ وزنها 317 مليون كيلوجرامًا والتي استغرقت منهم وقتًا طويلًا.

وإذا أصبحت منصة الإطلاق في بوكا شيكا جاهزة للعمل، فمن المتوقع أن تجري شركة سبيس إكس على متنها 12 عملية إطلاق في كل عام، وستمثل منصة الإطلاق الرابعة للشركة.

دُمرت منصة الإطلاق «لانش كومبليكس 40» والواقعة في ولاية فلوريدا إثر حريق نشب في العام 2016، ويعمل مهندسو سبيس إكس حاليًا على إصلاحها، ويتوقع أن تصبح جاهزة للعمل مع بداية شهر أكتوبر/تشرين أول من هذا العام، كما ستتلقى منصة الإطلاق «إيه 39» في مركز كينيدي للفضاء تحديثات قبيل إطلاق صاروخ فالكون هيفي، وبعد ذلك سيوجه التركيز التام على منصة بوكا شيكا.