باختصار
تخطط شركة سبيس إكس لإعادة إطلاق الصاروخ فالكون 9 في رحلته الثانية إلى الفضاء وكانت رحلته الأولى منذ خمسة أشهر. تمثل الصواريخ المُعادة الاستخدام خطوة أخرى نحو سفر أرخص وأسرع وأسهل إلى الفضاء.

تخطط شركة سبيس إكس لإعادة إطلاق المعزز الصاروخي المعاد الاستخدام فالكون 9. وستكون هذه هي الرحلة الثانية للصاروخ فالكون 9 منذ رحلته الأولى قبل خمسة أشهر وبالتحديد في يوم 14 يناير من العام الجاري. وستعني إعادة إطلاق الصاروخ تحول الصواريخ المعادة الاستخدام إلى أمرٍ اعتيادي في مجال استكشاف الفضاء.

أطلقت شركة سبيس إكس صاروخًا معاد الاستخدام من قبل، لكن كان ذلك بعد مرور 12 شهر على الإطلاق الأول. ومنذ ذلك الحين اختصرت الشركة الزمن الذي تحتاجه لإعادة إطلاق وإعادة تجميع صواريخها. والهدف النهائي للشركة هو تخفيض الزمن اللازم لإعادة إطلاق الصواريخ إلى أقل من 24 ساعة.

حقوق الصورة: شركة سبيس إكس
حقوق الصورة: شركة سبيس إكس

لا يقتصر الأمر على السرعة فقط، فإعادة استخدام صواريخ فالكون 9 توفر على الشركة 75% تقريبًا من التكلفة الإجمالية للصاروخ، أي 46.5 مليون دولار أمريكي من إجمالي 62 مليون دولارًا أمريكيًا. والهدف النهائي هو توفير سفر أسرع وأرخص وأسهل إلى الفضاء وإتاحته للمستهلكين ووكالات الفضاء على حدٍ سواء.

قال إيلون ماسك في مؤتمرٍ صحفي بعد إعادة الإطلاق التي حدثت في شهر مارس/آذار «آمل أن يفكر الناس في أن إقامة حضارة على المريخ هي هدفٌ حقيقي.» وكل عملية إعادة إطلاق ناجحة تقربنا من هذه الغاية.