باختصار
في فقرة الأسئلة والأجوبة خلال اجتماع المستثمرين في شركة تسلا والذي عقد للإعلان عن عائدات الربع الثاني من العام 2017 يوم الأربعاء الماضي، كشف إيلون ماسك؛ المدير التنفيذي لشركة تسلا كيف اعتمدت الشركة في بعض الأحيان على شركة سبيس إكس، والعكس بالعكس، إذ اعتبر هذا النوع من تبادل الأفكار مثريًا جدًا وساهم في إيجاد حلول سريعة.

فيض من الابتكارات

أعلنت شركة تسلا عن عائدات الربع الثاني من عام 2017، ما يبشر بوجود بعض التحديثات الجديدة داخل العالم الابتكاري للشركة، إلى جانب الكشف عن بعض الأسرار والنظرات الخاطفة والتي غالبًا ما يكشف عنها إيلون ماسك؛ المدير التنفيذي للشركة والمؤسس لها، غير أنه اختار هذه المرة أن يكشف عن تفاصيل مثيرة للاهتمام عن شركة سبيس إكس، وهو أيضًا مؤسسها ومديرها التنفيذي.

فبعد أن سأل بعض المستثمرين عن إمكانية نقل التجربة الابتكارية في سبيس إكس إلى تسلا وتطبيقها، أشار ماسك إلى حالة معينة حدث فيها هذا الأمر فعليًا، ومن المؤكد أنه لم يكن يتحدث عن الدفع الصاروخي ولا شيءٍ آخر من هذا القبيل، لكنه أشار إلى مساهمة سبيس إكس في إصلاح مشكلة كبيرة في سيارات تسلا ما أفضى إلى توفير ثماني ساعات من العمل على كل سيارة.

حقوق الصورة: تسلا
حقوق الصورة: تسلا

أوضح جون ماكنيل؛ مدير المبيعات العالمية والخدمات في شركة تسلا، تفاصيل تلك المشكلة، فقال خلال الاجتماع «واجهنا تحديًا خدماتيًا خلال الأسبوع الماضي حينما احتجنا أن نحدد جودة مكون من الألمنيوم داخل هيكل السيارة، وهذا ما يقع ضمن قدرات شركة سبيس إكس، فاتصل فريقنا مع فريق سبيس إكس، وزودنا الفريق بأجهزة استشعار الموجات فوق الصوتية كي نتخذ إجراءات تصحيحية سريعًا.»

فوائد إدارة شركتين

وكان هذا ممكنًا لأن رئيس الشركتين سبيس إكس وتسلا واحد، ولكن بقدر ما يبدو هذا التعاون بأنه ناتج من جهود إيلون ماسك وحده، إلا أنه يعزى أيضًا إلى طبيعة عمل كل من الشركتين، إذ تعقدا العزم على صنع منتجات أفضل سواء كانت سيارات من تسلا أو صواريخ من سبيس إكس، فجاء هذا الإصرار ليجعل من الضروري، وبل حتى الحتمي أن تتشاركا الأبحاث بجانب الإنجازات.

وقال ماسك خلال الاجتماع «كان الإثراء المتبادل للأفكار بين صناعة الصواريخ والمركبات الفضائية إلى إنتاج السيارات في اعتقادي قيمًا للغاية، ويعد بمثابة طريق مختصر، فلن تحتاج الشركتين إلى البحث عن دعمٍ عندما يتعلق الأمر بتصنيع كميات كبيرة من شيء عالي الاعتمادية للغاية.» ويمكن ملاحظة هذا التبادل أيضًا في الكيفية التي يعتمد فيها ماسك على سبيس إكس في مشروع حفر الأنفاق مؤخرًا، وخاصة في آلة حفر الأنفاق.

حقوق الصورة: سبيس إكس
حقوق الصورة: سبيس إكس

وشكل التقاء العقول في الشركتين فائدة عظيمة لهما، كضمان جودة مواد ومنتجات طورتها كلتاهما، وليس غريبًا لشركة سبيس إكس أن تشغل أنظمة ذاتية القيادة في المستقبل كتلك الموجودة في مركبات تسلا، من يدري؟