انتهت مسابقة لونار إكسبرايز من جوجل هذا العام دون فائز، ولم تتمكن أي شركة من الشركات الخاصة المشاركة في التحدي من الوصول إلى القمر قبل الموعد النهائي في مارس/آذار، لكن إحدى هذه الشركات، واسمها آيسبيس، لم تتخل عن طموحاتها القمرية، وتعمل اليوم مع شركة سبيس إكس التي يرأسها إيلون ماسك، لتوصيل مركبتين آليتين إلى سطح القمر في العام 2021.

وآيسبيس شركة استكشاف قمري يابانية، وكانت ضمن الشركات المنافسة الخمسة النهائية في مسابقة إكسبرايز بفريقها هاكوتا، وكان هدفها إيصال مركبة إلى سطح القمر. وتأمل الشركة اليوم أن يدفع العلماء (أو أي شخص يريد خدماتها) المال لاستخدام مركبة الإنزال والمركبات الآلية المتجولة التي طورتها للمنافسة في مسابقة جوجل. وأعلنت آيسبيس حديثًا أنها اختارت شركة سبيس إكس لنقل مركباتها إلى القمر. ووفقًا للخطة، ستستخدم سبيس إكس صاروخًا من طراز فالكون 9 لوضع مركبة الإنزال التي صممتها آيسبيس في مدار القمر في منتصف العام 2020. وفي منتصف العام 2021، ستنقل مركبة الإنزال المركبات الآلية المتجولة إلى سطح القمر.

وعلى الرغم من أن فريق هاكوتا لن يحصل على جائزة إكسبرايز، وقدرها 30 مليون دولار، جمعت الشركة حتى اليوم أكثر من 90 مليون دولار. والهدف من هذه البعثات إثبات قدرتها على الوصول إلى سطح القمر والتنقل عليه بنجاح. وإن نجحت المهمة، ستحصل شركة آيسبيس على أموال إضافية بصفتها مقاولًا مفضلًا لأي شركة تسعى إلى استكشاف سطح القمر مستقبلًا.