تزداد حركة مكافحة التلوث الناجم عن البلاستيك بوضوح ويبدو أن الأمر وصل إلى حد انضمام الاتحاد الأوروبي لقائمة المتصدين له. وصوت أعضاء البرلمان الأوروبي يوم الأربعاء الماضي، بنتيجة 571 إلى 53 صوت لصالح قرار حظر كامل على 10 أنواع من البلاستيك المعد للاستخدام مرة واحدة؛ ويشمل ذلك مصاصة الشرب البلاستيكية وأدوات المائدة ومعلقة تحريك القهوة. ما يدخل الاتحاد الأوروبي إلى قائمة الحكومات الملتزمة بمساعدة العالم على مواجهة مشكلة النفايات البلاستيكية.

ونقلت وكالة رويترز عن نائب رئيس المفوضية الأوروبية، فرانز تيمرمانز، أن «علينا في أوروبا عدم التنصل من مسؤولياتنا وترك الأمر على عاتق الآخرين، وإذا لم نتحرك الآن بسرعة كافية، ستتجاوز قطع البلاستيك أعداد السمك في المحيطات.»

عالم بلاستيكي

وهذه ليست الخطوة الأخيرة على طريق حظر البلاستيك في أوروبا؛ إذ يحتاج القرار لموافقة دول الاتحاد الأوروبي؛ وأعرب خبراء عن مخاوفهم من صعوبة تنفيذ فرض حظر على استخدام المواد البلاستيكية المعدة للاستخدام مرة واحدة. قد يكون الأمر صعبًا، إلا أنه ليس مستحيلًا.

قائمة الحظر

ويهدف تحرك الاتحاد الأوربي إلى تفعيل الحظر عام 2021، ليتسنى للأمم التخطيط لعملية التحول. ويتوفر بديل لجميع العناصر المدرجة في قائمة الحظر، أي أن الاتحاد الأوروبي لا يطلب من الناس الاستغناء عنها، بل الانتقال إلى أنواع لا تقتل الحياة البرية ولا تدمر بيئتنا ولا تلوث أجسادنا. وذلك ليس طلبًا صعبًا.